إنتخابات الكنيست نيسان 2019

يعلن حزب دعم عن عزمه خوض الانتخابات وتقديم نفسه كبديل سياسي أمام الناخبين في الانتخابات القادمة المزمع عقدها في ال-9 من شهر نيسان القادم. وتقدم القائمة الإنتخابية لدعم رسالة واضحة ورؤية مستقبلية تتمحور حول:

  • التضامن الأممي في مواجهة القومية الضيقة. ظاهرة ترامب تعتبر كارثة للإنسانية
  • إقتصاد تشاركي أخضر بدل إقتصاد مبني على الخصخصة وعلى إقتصاد السوق الرأسمالي.
  • التضامن اليهودي العربي ضد العنصرية والقومية المتعصبة اللتان تقودان الى الفاشية
  • الدفاع عن الديمقراطية ضد كل من يريد القضاء عليها
  • نقابة عمالية تدافع عن العاملين الإسرائيليين والفلسطينيين على حد سواء
  • المساواة التامة بين الرجال والنساء ومكافحة العنف المتفشي
  • دعما لحق النساء العربيات في العمل والمساواة
  • من أجل حق الجميع بتعليم وصحة وثقافة وخدمات إجتماعية متطورة
  • في سبيل إحداث ثورة في مجال المواصلات الخضراء والقيادة الذاتية
  • تطوير مصادر الطاقة المتجددة – الشمس والريح – والقضاء على النفط والغاز الملوثان للبيئة وذات التكاليف الباهظة.
  • تطوير مبادرات تعتمد على الإستدامة وعلى التعاونية بدل الإسراف في الإستهلاك

أمام الحكومة والمعارضة اللتان تتقوقعان في المفاهيم القديمة التي تقودنا الى كارثة إجتماعية وسياسية

أمام الإحتلال الذي يؤدي الى نظام الفصل العنصري وأمام حل الدولتين الذي يكرس الواقع القائم

نطرح تصورا جديدا – دولة واحدة للشعبين الإسرائيلي والفلسطيني والتي يتم بنائها على أساس إقتصاد أخضر وتعاوني.

هذه هي رؤيتنا المستقبلية ونعزم على طرحها في الإنتخابات القادمة من على كل منبر

عن حزب دعم

تأسس حزب دعم عام 1995 بهدف بناء بديل يساري عمالي أممي. ينشط حزب دعم في صفوف الطبقة العاملة والقوى التقدمية من الشرائح المتوسطة، من عرب ويهود، ويناضل من أجل تحقيق التغيير السياسي الثوري داخل المجتمع في إسرائيل، على أساس دحر الاحتلال والعنصرية، وتحقيق السلام العادل، المساواة التامة والعدالة الاجتماعية.