انتخابات 2013 والعبر منها – وثيقة اللجنة المركزية لحزب دعم، 28/4/2013

فلسطيني يساري ثوري يطرح بديلا للنظام الفلسطيني المنقسم بين فتح وبين حماس. ان الانقسام الفلسطيني الداخلي يدل على فشل القيادة الفلسطينية الحالية بشقّيها، في حل القضية الفلسطينية بعد ان اتضح انها منشغلة في تقاسم الغنائم فيما بينها سواء في غزة بمساعدة قطر او في الضفة الغربية بمساعدة امريكا واسرائيل.

ان نشوء تيار فلسطيني بديل عن فتح وحماس والفصائل المتحالفة معهما، هو شرط مسبق لتوحيد الشعب الفلسطيني ومواصلة المعركة ضد الاحتلال على اساس اسقاط اتفاق اوسلو ورموزه. فمن الصعب ان يكتسي برنامج حزب دعم صبغة واقعية دون ان يكون لنا شريك فلسطيني يشاطرنا الرأي والرؤية ويسعى لتجنيد اكبر دعم ممكن من قبل الجمهور الاسرائيلي الذي سئم من الاحتلال. ان موقف المقاطعة هو موقف خاطئ، لانه يدفع الاسرائيليين الى احضان اليمين ويقوي ادعاءه بانه لا شريك للسلام.

هذه هي العبر الاساسية من حملة الانتخابات، واذا كانت لا تشمل كل ما يمكن تعلمه من هذه التجربة فانها ترسم الطريق المستقبلي للحزب. لا شك بان برنامجنا يتماشى مع التاريخ، ومن يراهن على التاريخ ومجراه فعليه ان يتمتع بالنفس الطويل، اما من يريد الانجازات الجاهزة السريعة فعليه ان يترك المبادئ وينحاز للانتهازية كما فعلت الاحزاب العربية التي جرت وراء التيار واليوم أضاعت طريقها. نحن حزب الكوادر الثورية التي تريد ان تتعلم من التاريخ وان تصنعه، كما فعل الثوار من قبلنا وكما يفعل اليوم الشباب الثائر في مصر، تونس وسوريا. الكنيست هي دون شك وسيلة، اما الهدف فهو انهاء الاحتلال، الغاء الاستغلال والظلم، احداث تغيير اجتماعي على اساس مبادئ الاشتراكية.

עמודים: 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14

عن حزب دعم

تأسس حزب دعم عام 1995 بهدف بناء بديل يساري عمالي أممي. ينشط حزب دعم في صفوف الطبقة العاملة والقوى التقدمية من الشرائح المتوسطة، من عرب ويهود، ويناضل من أجل تحقيق التغيير السياسي الثوري داخل المجتمع في إسرائيل، على أساس دحر الاحتلال والعنصرية، وتحقيق السلام العادل، المساواة التامة والعدالة الاجتماعية.