فلسطينيون من أجل الكرامة – اطلقوا سراح المعتقل السياسي نزار بنات فوراً

25 تشرين ثاني 2012

نطالب نحن ، المجموعات الشبابية الموقعة ادناه ، الجهات المسؤولة بالافراج الفوري عن الناشط نزار بنات المعتقل في سجون السلطة الفلسطينية والمضرب عن الطعام منذ حوالي خمسة ايام.

حيث قام جهاز المباحث الفلسطينية باعتقال نزار بنات بعد ان قامت مجموعة من تنظيم حركة فتح بالاعتداء عليه في الخليل في تاريخ 5-11-2012 ، وتم اتهام نزار بنات بالاعتداء عليهم على الرغم ان جميع المتواجدين في المكان شاهدوا عملية اعتداء افراد الأجهزة الأمنية وهم بلباسهم المدني على نزار وبقية الناشطين الذين كانوا معه خصوصا من افراد في جهاز الأمن الوقائي.

وتم الافراج عن الناشط نزار بنات بعد يومين بكفالة مالية من قبل قاضي محكمة الصلح في الخليل ، ولكن جهاز الشرطة لم يمتثل لأمر المحكمة واعتقل نزار بنات بتهمة جديدة وهي سب مقامات عليا. وقد منع جهاز المباحث عائلة نزار من زيارته مما يشكل انتهاك واضح لحقوقه الشخصية والقانون الفلسطيني.

واذ نعبر عن سخطنا على النيابة العامة التي لفقت لنزار تهمة سب مقامات عليا ، حيث اننا نعرف اصول هذه التهمة في الدول العربية ايام الظلام وايام الدكتوريات التي سقطت في الربيع العربي.

لذلك نطالب جميع مؤسسات حقوق الانسان بالضغط على جميع الأجهزة الأمنية من أجل إحترام القانون الفلسطيني واحترام نشطاء حقوق الانسان وعدم الاعتداء عليهم كما حصل مع الأخ حامد القواسمي مدير مكتب المفوض السامي لحقوق الانسان في جنوب الضفة ، حيث تم الأعتداء عليه من قبل افراد من جهاز الأمن الوقائي في الخليل بتاريخ 13-11-2012.

ان الاستمرار في الاعتقالات السياسية وتوجيه تهم كيدية للنشطاء ، وتهديد النشطاء والمدونين وارهابهم يمثل ناقوسة خطر لجميع المناضلين في القضية الفلسطينية.

نطالب بالافراج الفوري عن نزار بنات وتشكيل لجنة تحقيق بملابسات اعتقاله والاعتداء عليه.

لن نهاجر

شباب ضد الاستيطان

شباب ضد الفساد

فلسطينيون من أجل الكرامة

شباب من أجل التغيير

شباب ضد الغلاء

تجمع التنوير الديمقراطي

الحراك الشبابي المستقل الخليل

حملة الإفراج عن الناشط نزار بنات

عن حزب دعم

تأسس حزب دعم عام 1995 بهدف بناء بديل يساري عمالي أممي. ينشط حزب دعم في صفوف الطبقة العاملة والقوى التقدمية من الشرائح المتوسطة، من عرب ويهود، ويناضل من أجل تحقيق التغيير السياسي الثوري داخل المجتمع في إسرائيل، على أساس دحر الاحتلال والعنصرية، وتحقيق السلام العادل، المساواة التامة والعدالة الاجتماعية.