هشام أبو شيبان, سائق شاحنة، حيفا

“عمري 48 عاما، وانا من حيفا. اعمل سائق شاحنة منذ سنوات طويلة. وضع سائقي الشاحنات صعب جدا، ذلك أن عدم وجود نقابة عمالية فعّالة جعلنا فريسة الاستغلال في العمل. الوضع تغير مع قدوم اعضاء دعم ونقابة معا للموانئ بهدف تنظيمنا. في الماضي كنت أصوّت لحزب العمل، ولكن بلا طائل. هذه السنة صوتي سيكون لحزب دعم الذي يقف مع العمال والشرائح المستضعفة. في دعم لا مكان للتمييز بل هناك مساواة تامة بين العرب واليهود. أدعو العمال والجمهور عامةً والشرائح المستضعفة خاصةً للتصويت لحزب دعم، حتى يكون لنا صوت في الكنيست.”

عن حزب دعم

تأسس حزب دعم عام 1995 بهدف بناء بديل يساري عمالي أممي. ينشط حزب دعم في صفوف الطبقة العاملة والقوى التقدمية من الشرائح المتوسطة، من عرب ويهود، ويناضل من أجل تحقيق التغيير السياسي الثوري داخل المجتمع في إسرائيل، على أساس دحر الاحتلال والعنصرية، وتحقيق السلام العادل، المساواة التامة والعدالة الاجتماعية.