اليمين واليسار الإسرائيلي امام شرق اوسط متغير

يوم الخميس، 11.9  ساعة 20:00 مقر حزب دعم، شارع هعاليا 45 تل ابيب الطابق الثاني

حزب دعم العمالي يستضيف أمينه العام، يعقوب بن افرات، لمحاضرة ونقاش في قضايا الساعة الساخنة:
الجولة الدموية الأخيرة بين إسرائيل وحماس، الأصعب والأكثر وحشية حتى الآن، انتهت بوقف إطلاق النار بينما ابتعد أفق الحل السلمي.
على وقف الحرب تنافست المبادرتان المصرية والقطرية. جون كري طُرد بإذلال من المفاوضات، فيما توحد اليمين واليسار في إسرائيل وراء مبادرة الجنرال عبد الفتاح السيسي. وبينما استنتج اليمين من الحرب بعدم إمكانية الوصول لتسوية سياسية، تمسك اليسار الاسرائيلي بأبي مازن، مصر والسعودية.
السؤال هل نحن امام خيارات واقعية؟ للرد على هذا السؤال لا بد من الغوص في الأحداث التي هزت الشرق الأوسط وبالذات الربيع العربي وتفكك دول المنطقة، وبروز الهمجية الجديدة على شكل داعش.

عن حزب دعم

تأسس حزب دعم عام 1995 بهدف بناء بديل يساري عمالي أممي. ينشط حزب دعم في صفوف الطبقة العاملة والقوى التقدمية من الشرائح المتوسطة، من عرب ويهود، ويناضل من أجل تحقيق التغيير السياسي الثوري داخل المجتمع في إسرائيل، على أساس دحر الاحتلال والعنصرية، وتحقيق السلام العادل، المساواة التامة والعدالة الاجتماعية.