دعوة عامة: ندوة بعنوان – نساء يتوقفن عن الصمت

بمشاركة وفاء طيارة، عضو الكنيست حنين زعبي، هزار الحادي

يوم الجمعة 31 تموز يوليو، في الساعة الرابعة بعد الظهر، فندق سنت غابرئيل الناصرة

يدعو حزب دعم العمالي  الناشطات في المجال النسائي للمشاركة في الندوة التي ستقام في اطار اليوم الدراسي الذي يقيمه حزب دعم العمالي بعنوان: –  “نخترق جدار العزلة، نظرة نقدية للمجتمعين العربي واليهودي”.

ستتناول الندوة موضوع في  غاية الخطورة والاهمية، يمس في مصير المجتمع  العربي ككل، وهو  قمع النساء العربيات وانعكاساته على المجتمع، لا سيما تفشي ظاهرة العنف والترهيب الفكري. تهدف الندوة الى تطوير  افكار  البرنامج العملي للتصدي لهذه الظاهرة، وتحديدا لسيطرة الخطاب الديني المتطرف من خلال تجنيد اوسع قوى سياسية، اجتماعية والثقافية للوقوف الى جانب المرأة في سبيل بناء مجتمع عصري سليم. ان القمع ضد المرأة يضعف المجتمع  ويعرقل كفاحنا من اجل المساواة. ان من لا يحترم المساواة داخل مجتمعه ويدعي للعنف لفرض رأيه على الاخرين يفقد الاساس الاخلاقي للطلب في المساواة من الدولة.

في شهر يونيو نشرت مجموعة من   ناشطات نسائية واجتماعية بيان شجاع فريد من نوعه الذي ينادي للتصدي لظاهرة كبت النساء. ذلك على خلفية احداث القمع المؤسفة التي حصلت في الآونة الاخيرة بحق النساء، من منع المارثون في مدينة الطيرة، منع النساء من المشاركة في تشجيع مباريات كرة القدم في باقة الغربية، واحداث العنف اليومية بحق النساء، وفي أعقاب الخطاب القمعي والتحريضي من جهات التي تبنت الاسلام المتطرف، والصمت الكامل من المؤسسات المختلفة،

وجاء في البيان: “لن نقبل أن يفرض البعض منا على الآخرين حدود الممنوع والمسموح، لن نقبل التكفير تجاه أي سلوك اجتماعي او ثقافي … وكل ما لا يتماشى مع التفسير السائد للعادات والتقاليد، ممنوعات أو محرمات، لن نقبل أن نحرم التمثيل والمسرح والغناء، بحجة الاختلاط او بأية حجة أخرى… ان  العنف لا حدود له، وما يتم استخدامه ضد النساء يعود وبكل القوة على المجتمع بأكمله… ندعو كل امرأة ورجل، كل جمعية وحركة  تريد أن تأخذ مسؤوليتها في صياغة حاضر ومصير هذا المجتمع، الانضمام إلى هذه المبادرة”.

المشاركات في الندوة، وفاء طيارة من المنتدى النسائي لنقابة معًا، عضو الكنيست حنين زعبي، وهزار الحادي من حركة “نحن” في الطيبة، هن من بين المبادرات لهذا  الحراك  ولهن  نشاطات ميدانية واجتماعية.

للتفاصيل عن المشاركة في الندوة – وفاء طيارة 4330036-050

عن حزب دعم العمالي

تأسس حزب دعم عام 1995 بهدف بناء بديل يساري عمالي أممي. ينشط حزب دعم في صفوف الطبقة العاملة والقوى التقدمية من الشرائح المتوسطة، من عرب ويهود، ويناضل من أجل تحقيق التغيير السياسي الثوري داخل المجتمع في إسرائيل، على أساس دحر الاحتلال والعنصرية، وتحقيق السلام العادل، المساواة التامة والعدالة الاجتماعية.